القائمة الرئيسية

الصفحات

مواضيع تعليمية متنوعة

انتحار تلميذة في الباكالوريا بقلب ثانوية

انتحار تلميذة في الباكالوريا بقلب ثانوية https://ift.tt/2IjzZbA

انتحار تلميذة في الباكالوريا بقلب ثانوية

الشرطة تحقق والأكاديمية تلميذة نجيبة مجتهدة ذات أخلاق عالية

انتحار تلميذة في الباكالوريا بقلب ثانوية

عاشت اليوم ثانوية الخوارزمي التأهيلية بمنطقة سباتة بالدار البيضاء، استنفار أمنيا كبيرا، بعد أن عثر على جثة تلميذة بداخلها أنهت حياتها شنقا.
وذكرت مصادر مطلعة، أن التلميذة و التي تبلغ من العمر حوالي 17 سنة، تدرس بمستوى الثانوي و بالضبط السنة الثانية من سلك الباكالوريا و هي تنحدر من نواحي بني ملال و قدمت للبيضاء قصد استكمال مشوارها الدراسي.
و تظل أسباب إقدام التلميذة حسب شهادات متضاربة مجهولة لحدود الساعة، غير أن مقربين منها أفادوا بأنها كانت تعاني ضغطا رهيبا بسبب الامتحانات، خاصة أنها كانت معروفة بمواظبتها و حرصها الكبير على تحصيل نقاط جيدة.
و مباشرة فور تلقيها إخبارية بالموضوع انتقلت غرقة من عناصر الأمن و الشرطة العلمية لداخل الثانوية، حيث تم فتح تحقيق في هاته الحادثة التي خلفت حزنا كبير بالمؤسسة التعليمية، فيما تم نقل جثة الهالكة لمستودع الأموات قصد إجراء التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة و ذلك بتعليمات من النيابة العامة.
موازاة مع البحث ، قالت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء ـ سطات، أن المتوفاة التي كانت تتابع دراستها بشعبة العلوم الرياضية، تحصلت خلال الأسدس الأول على نتائج جيدة، و أنها كانت تتميز بحسن الخلق والسيرة لدى زملائها وأساتذتها.
كما أكدت الأكاديمية أن مدير الأكاديمية والمدير الإقليمي انتقلا إلى المؤسسة مرفوقين بأخصائيين نفسيين لتقديم الدعم والمواساة لزملاء الفقيدة.
وفي سياق متصل، قدم سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية تعازيه أصالة عن نفسه، و نيابة عن كافة الأطر التربوية لعائلة الفقيدة، وأساتذتها و زملاءها من التلاميذ و التلميذات.
انتحار تلميذة في الباكالوريا بقلب ثانوية
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات الموضوع